لقد أتوا من بعيد ليحاكموا جنسنا: قصائد ميشيل هولبيك ترجمة صلاح باديس

michel_houellebecq

.

1
كنت وحيدا خلف مقود البيجو 104
مع ال 205 كنت لأبدو أكثر لؤما
كانت تمطر بغزارة و أكره أن أتشاجر مع نفسي،
بقي عندي 3 فرنكات و 55 سنتيم.
.
ترددتُ أمام تفرّع “كولمار”
هل كان من الحذر أن أترك الطريق السريع؟
رسالتها الأخيرة تقول: سئمت منك و من مشاكلك.
سخافتك تقززني.
.
علاقاتنا باختصار عرفت نوعا من البرود،
الحياة دائما ما تفرِّقُ العشاق.
مُطرطقا أصابعي ومن دون أن أفقد عزيمتي
أخذتُ في إنشاد مطلع « Vie de Bohéme »

.

استمر في القراءة

نص محمود المنيراوي: أهلاً بشعب

img_6187

Ulric Collette, “Sailing – Black”. Source: ulriccollette.com

علّمونا (ويا ليتهم نفخونا) أن نحب بلاداً
لا نراها، أن نصطفَ كأباريق الجوامعِ صباحاً
نقول النشيد بعيونٍ نسيناها في السرير

استمر في القراءة

No more posts.