أمينة جاد: أ، ب، ج

Youssef Rakha, Fatherhood in Yellow, 2017

حين ترعى طفلاً عليك أن تجيد دفن أوجاعك عميقاً جداً وأن تجلب عوضاً عنها الأفراح الملونة، أن تتعلم الضحك وتنشره كواجب يومي سيتحول مع الوقت لعادة مبهجة.
أن تبدل ألوانك المفضلة التي اعتدت أن تكون غامقة إلى ألوان مبهرجة وكأنك تقيم في حديقة غناء.
عليك أن تسخر جسدك لراحته، أن تسهر لا لتقرأ أو لتكتب أو تشاهد فيلمك المفضل بل لتكون قربه كل مرة يستيقظ باكياً فتمنحه الأمان وقبلة هادئة.
عليك أن تتعلم كيف تغني بفرح، أن تخبئ كل تلك الأغنيات التي تحيل صوتك إلى مأتم.
عليك أن تتعلم كيف تكون مهرجاً، راقصاً، حيواناً أليفاً، قارع طبول، أن تكون كل الأشياء التي يريدها حتى وإن أرهقتك، فكل هذا التعب سيذوي ما أن يبتسم كملاك، ابتسامة هي قُبلة حقيقة لقلبك، تقطب كل جراح روحك.

استمر في القراءة

عارياً، عارياً تماماً: نصوص جديدة لإسلام حنيش

Hojjat Hamidi, Father. Source: instagram.com/hojjathamidi

إلى مهاب نصر
لا جدوى لأحد من الحزن
ربما المعنى ليس في الحزن ذاته
ولكن هكذا جرت العادة
الآن تتوق لطبق الحساء
وتسأل
هل يمكنني أن أحصل على الصوت؟

استمر في القراءة

مينا ناجي: زبون

kaveh-golestan-prostitute-series-p2

Kaveh Golistan, from Untitled Prostitute Series, 1975-77. Source: time.com

وظهرك محنيّ كقوس ردئ
وأنتِ تشكين من الزبائن الأغبياء
في حين تنقر أصابعي بحثًا عن الشامات قرب رقبتك
أخفيتُ جوعي حين نزعتِ نفسك
لكنك نظرت إلى نهم أصابعي وهي تأكل أصابعك وحكيت
كيف كانت الخراطيم تتصل بجسدك
وكل طرف ممسك بيد
.

استمر في القراءة

Tes longs bras: صلاح باديس

photo 1

يداك الرقيقتان الطويلتان
تتعبانني
التفكير لا يجدي
وفكرة الفراق المؤجل
تسكن الدار الفارغة التي تركتها
شيء سخيف أن اكتب عما عشناه
أن اكتب قصيدة غرام
عاشق خائب وبنت رقيقة
والنهاية معروفة لكل شخص شجاع
يقرأني
No more posts.