باولو

هذا الكتاب يحتوي على التفريغ الكامل لمدونة “الأسد على حق” التي ظهرت على الإنترنت بالتزامن مع فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة لأنصار الرئيس المصري السابق محمد مرسي من الإسلاميين المحتجين على عزله من منصبه. وتتضمن المدونة شهادة أحد الأطراف المنخرطين في “الحراك الثوري” منذ ٢٠١١ عن الفترة السابقة على انتخاب مرسي والصراعات السرية المشتعلة حينذاك. لكن الناشط الثوري الذي يدلي بأقواله هنا ليس كما يبدو للوهلة الأولى مجرد مصور فوتوغرافي أو مدير مكتبة خاصة من مثقفي وسط القاهرة. إن “باولو” أيضاً عميل لدى مباحث أمن الدولة و“دون جوان” لم تنج واحدة ممن وقعن في غرامه من الموت، وهو كما يرى نفسه الزعيم الخفي للثورة، الذي يحمل للثوار نبوءة هزيمتهم القاطعة.

استمر في القراءة

جديد محمود المنيراوي: الأول

Adel El Siwi. Source: galleryward.com

السوشيال ميديا عندي تتوحد
لستُ معتاداً على هذا
حتى الانستغرام، شارك الفيسبوك وتويتر
العزاء بمهند
من مهند؟

استمر في القراءة

كارول صنصور: الفاتح من أيلول

Moises Saman, Kobane, Syria. August 8, 2015. Source: magnumphotos.com

في الفاتح من أيلول يشتاق لفلاحة لا يعرفها
ولبلد خسرت نساؤها جميع الاحتمالات
 يحس بولع لشباط
 وحرقة على تموز منته

.

استمر في القراءة

George R. Sole: Ubar

An Introduction to Medieval Travelogues: A comparison of Ibn Fadlan, Ibn Jubayr and Ibn Fudayl

Jean-Léon Gérôme, Arnaut and his dog, 19th century. Source: Wikipedia

The act of travelling is as compelling now as it was in the past. It is one of the most powerful catalysts for change in all spheres of human society and possibly more so with Islamic civilisation, which has travel as one of its central themes. The Quran commands the faithful to perform the Hajj, here the pilgrim endures the hardships of travel in order to connect with God. But it also encourages travel in order for man to see what has become of previous nations; to take heed as it were. Whilst this author is no Mohammedan, I do believe in the latter proposition and Medieval travellers are of particular interest to me.

Continue Reading

ماريان أشرف: أخذ المفتاح

Saul Leiter, Soames Bantry. Harper’s Bazaar, 1963. Source: nytimes.com

كنت شاطرة في العربي وأحب القراءة بالعربي. لكن كفتاة مسيحية في مدرسة مليئة بالمسلمين، لم يكن أحد يعرف سر حبي للغة القرآن. مهزلة.
ثم مرت سنوات وأنا وسط مجتمع يتحدث الإنجليزية أو لغة مختلطة إنجليزي-عربي. ولم أجد من يشاركني حبي للغة العربية في ذلك المجتمع. كنت أحس كأني كائن فضائي رست سفينته على كوكب غير مناسب. مهزلة.
هل من سبيل إلى وصالك؟

استمر في القراءة

Margaret Lansink: The Art of Empathy

Investigating the relationship between humans and their (physical) environment is the focus of my work. Who we are is determined by our social environment and (family) history. How we build our self-esteem determines how we look to the outside world and how we respond to the other.

MargaretLansink03

Continue Reading

No more posts.