معن أبو طالب: ابن بلاد

Untitled-1 copy 3_Snapseed

Alex Prager, “Pacific Ocean Compulsion”, 2012. Source: iconolo.gy

لم أستطع أن أفرشي أسناني ذلك الصباح. فتحت الحنفية الكبيرة الواسعة ذات الأنبوب العريض التي توهمك أن النيل بحاله وراءها، فحشرجت وبصقت ثم صمتت. وهكذا لم أستطع أن أفرشي أسناني ولا أن أغسل يديَّ أو وجهي ولا أن آخذ الشاور المعتاد الذي أبدأ به يومي. باريس المدل إيست. باريس أيري.
بحثت عن هاتفي واتصلت بسامي صاحب خزان صهريج الماء المغوار الذي ينقذني مرتين أو ثلاثًا في الأسبوع. سامي من هؤلاء الباعة الذين عليك أن تحافظ على علاقة طيبة معهم. القوة معه. إذا لم يرد المجيء يومك أنت سينتاك، ليس يومه. هو آخر همه، في عشرين زبون غيرك. الكل بده مي. لذا علي أن أكون لطيفًا مضحاكًا مدفاعًا، ومتسامحًا معه إن تأخر ساعتين، فهو يعرف كيف يصل خزاننا الموجود في آخر سطح العمارة بعيدًا عن الشارع. فقط هو يعرف كيف يصفّ صهريجه ليصله، وعنده الصبر لذلك. لا بل بدا لي أنه يستمتع بالأمر كأنه أحجية. عدة غيره جاءوا مرة ثم رفضوا نقودي بعدها. وجع راس، منّا حرزانة.

استمر في القراءة

Seat of a passenger who left the bus

WADIH SAADEH’S LANDMARK POEM IN ROBIN MOGER’S TRANSLATION

IMG_7827

Wadih Saadeh selling his poems on Hamra Street in Beirut, circa 1968. Source: al-ghorba12.blogspot

Farewell God I walk looking at my feet off to the cafe to meet my friends

Farewell I grow old the cafe in the square I mount two steps and sit

Heard Carmena Burana and went now the player sings alone

by the closed window

Light rain against the pane light rain against the port across the way

Farewell Four o’clock I have a date with my friends

Continue Reading

إسلام حنيش: لازلنا متمسكين بالزوارق

IMG_7675

By Youssef Rakha

الطريق موحش 
ولا قمر لدينا
نبحث عن أشيائنا الضائعة
الله
العمر
الحلم
الهوية
الأهل
الأصدقاء
الحب
أحلام الطفولة
متعة أول قبلة
أدرينالين التجارب الطريّة

استمر في القراءة

أمجد الصبان: حكايتان

the-king-of-cats-1935

Balthus, The King of Cats, 1935. Source: wikiart.org

حكاية الأخ العائد والأم التي أصبحت قطة
عندما رن جرس الباب، كنا نجهز طاولة الطعام. قلنا في صوت واحد:من؟فلم يجب أحد، وتوجهنا جميعًا إلي الباب. وعندما فتحناه، ارتمى على الأرض فتى بجسد نحيل. وأثناء حمله عن الأرض ووضعه علي الكنبة الحمراء المجاورة لباب الشقة، سمعنا صوت ماما يأتي من المطبخ تسأل عمّا يحدث في الخارج.
بعدها كانت تقف علي عتبة المطبخ وفي يدها سمكة كبيرة. قالت:
ده ابن كلب ، خرّجوه بره.
ثم قذفته بالسمكة، واتجهتْ إلى غرفتها.
التقط الفتى السمكة بفمه وراح يأكلها. لكنه حين لاحظ وقفتنا المتسمرة ونحن نتطلع إليه في صمت بصق ما في فمه، وعادت ملامح التعب إلى وجهه ثم حكى إنه أخونا، أي نعم، أخونا الذي تُوُفي منذ سبعة وعشرين عامًا وكان عمره حينها ستين دقيقةً فقط. وإنه بعد وفاته ظل يعمل بجهد بالغ في شق الأنهار وتجميع الحطب وإضرام النار حتي ينال لقب العامل المثالي والذي من ضمن جوائزه تذكرة عودة إلى الأرض بأي شكل يحبه. وقال بحزن إنه استنكر معاملة أمه التي جاء من أجل أن يرمم قلبها المكسور عليه.

استمر في القراءة

Fernando Sdrigotti: Satori in Hainault

USA. Portland, Oregon. 2015. Satori on stage. From the series "Mary's Girls."

Susan Meiselas, Satori on stage, 2015. From “Mary’s Girls”. Source: magnumphotos.com

The driver announced that Hainault was the last station. The car was empty save for him and a foreign-looking bloke sitting at the other end. It had taken him ages to make it that far all the way from East Putney. Transport is a bitch on Sundays — engineering works, limited service, delays, replacement buses. He was quite late, at least half an hour. He stood up with the bag hanging from his shoulders, and waited by the doors until the train stopped.

He had never been in Hainault before and it sounded exotic to him. He got his mobile phone out and shot a picture of the station sign. He walked towards the exit and realised the other guy was still sitting inside the carriage. Perhaps he hadn’t understood the driver’s message; he himself had found it pretty hard to figure out: bad speakers plus accented English. Henry walked towards the train and knocked on the window.

“It’s the last station,” he said.

Continue Reading


Piri_Reis_-_The_City_of_Cairo_-_Walters_W658305A_-_Full_Page

Cairo by Piri Reis, 16th century. Source: Wikipedia

No more posts.