ست قصائد لسُكَينة حبيب الله

From the Aperture Foundation’s Paul Strand Book by Joel Meyerowitz. Source: studiobaer.com

 

عــشـ..شـ.. ــشـجرة
بدوري حملتُ قَشّاً
قشّاً كثيراً
ومضيتُ أبحثُ عن شجرة أبني عليها عُشِّي
إلا أني لم أجد.
وهكذا
بالقشِّ الذي التقطتُ
حشوتُ صدري
اخترتُ حقلا،
ووقفتُ منتصبةً عليها.

.

جراح أليفة
كُلّ ما فيك كبر… إلا يديك
كلما مدّ إليك أحد إصبعاً
غُصناً يابساً أو سكيناً،
بلا تروّ أو تمييز
— كيد رضيع —
التفّت عليهِ قبضتك البدائية
وتشبَّثَتْ به.

.

أهلُ الحياة
                                 في مهابة
                         تليق بالنّعش الذي يحمل فوقَه
في رداءٍ أسود
يليقُ بالعزاءِ الذي يسيرُ فيه،
                              يمشي بصمت
                                         ظِلُّنا.

.

الشُّعلة الصغيرة
الشُّعلة الصغيرة
التي حين ننفخُ على الشّمع
فتمّحي،
أين تذهب؟ أين تذهب؟

.

ما يخيف
ما يُخيفنا في الفزّاعات
— قالت العصافير —
ما يجعلنا نطير بعيداً
هما ذراعاها،
ذراعاها المفتوحتان على الدّوام
في استعدادٍ مُريب لأن تحتضن
أياً كان.

.

قطفنا من الشَّجرةِ دُموعَها
ما أكثرَ ما قطعناه كي لا نصل
ما أوهن الحنين الذي كالشّعفة أخذ يكنسُ
أقدامنا كي لا نعود.
لكنّنا الآنَ، هنا
والشَّجرة الوحيدة بالحديقة
من أغصانها تتدلى ثمار الكمثرى
توشك أن تسقطَ من هُدبِ الشَّجرة
كأَنّها في الأصلِ تُفاح يذرفُه الغُصن.

SaveSave

SaveSave

..

هذه القصائد من ديوان “ربع قرن من النظر” اختارها وترجمها إلى الإنجليزية روبن موجر

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave