دعاء المؤلف لإيليا كامينسكي، ترجمة يوسف رخا

Pre-1905 Odessa “Town Scenes” postcard. Source: eBay

إذا تكلمت باسم الموتى، فلابد من ترك
حيوان جسدي،
.
لابد من كتابة القصيدة نفسها مرة بعد مرة،
لأن الصفحة الفارغة هي الراية البيضاء لاستسلامهم.
.
إذا تكلمت باسمهم، لابد أن أمشي على حافة
نفسي، لابد أن أعيش كرجل أعمى
.
يجري في الحجرات ولا
يلمس الأثاث.
.
نعم، أعيش. أستطيع أن أعبر الشارع سائلاً “في أي سنة نحن؟”
أستطيع أن أرقص في نومي وأضحك

.

أمام المرآة.
حتى النوم صلاة، يا رب،
.
سأحمد جنونك، وفي
لغة ليست لي، أتكلم
.
عن الموسيقى التي توقظنا، الموسيقى
التي نتحرك داخلها. فكل شيء أقوله
.
هو نوع من الالتماس، وأحلك الأيام
لابد من حمدها.

.


هذه هي القصيدة الافتتاحية لمجموعة “الرقص في أوديسا” للشاعر الأوكراني إيليا كامينسكي مواليد ١٩٧٧، والصادرة سنة ٢٠٠٤ عن دار توليبو، مترجمة عن الأصل الإنجليزي

“Author’s Prayer”, Dancing in Odessa, Ilya Kaminsky, Tulepo Press, ISBN 978-1-932195-12-5

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave

SaveSave