رفيق محفوظ: كل الخرائط المنسية

img_20170128_085719_processed

By Rafiq Mahfouz

أتحسس صدري
ترسم عيناي المشهد
.
ألعن ربي
أقف على حافة الغرفة
تدركني همسات الغائبين
وتلك الروائح المنسية
كل الطرق محتملة
حتى إنني كلما تفحصتُ خرائطي
ضاع الأثر

.

أطوف
أطوف بحثًا عن ذلك الأمن البعيد
ذلك البيت النائي
مرةً تغيب به النجوم
ومنها حينًا يلتحف به الرب
.
نهودكِ