تشارلز سيميك ترجمة إسلام حنيش

6fbf5fa5-283f-448f-80c3-7aabb97fc728

Natia Rekhviashvili. Source: lensculture.com

 

مرايا الرابعة صباحًا
لابد أن تأتيها عن طريق جانبي
في الغرف التي يشبّكها الظل،
تسترق نظرة إلى فراغها
دون أن تمكنها 
من النظر إليك بالمقابل.
.
السر أنه حتى السرير الخاوي
يمثل عبئًا عليها،
كأنها مضطرة لاصطناعه.
هي أقرب إلى أنفسها
في صحبة جدار أصم،
صحبة الزمن والأبدية
.
اللذين، من بعد إذنك،
لا تنعكس صورة لهما على المرايا 
وهما يتطلعان إلى نفسيهما بإعجاب 
بينما أنت تنتحي جانبا،
يسحبان منديلاً 
ليمسحا به خلسةً جبينك.

Respond to تشارلز سيميك ترجمة إسلام حنيش

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s