أن تشم البرتقال: جواب من كارول صنصور

IMG_0568

أكتب لك وأنا أفهم لماذا عليها ان تكون رسالة
مساحة إضافية للتخبط
وفضح الذات
قد تكون يوم ما شهادة وفاة
أو موت
لكنها اليوم حياة
لا علم لي
.
أما بعد،
دخنت كل أيام العيد السعيد ومش سعيدة طبعاً
هذا الخراء الإنساني حكم مؤبد علينا
ولا أعرف إن كان أي منا نجح في تفاديه دون أن يفقد حساً معيناً أو أحاسيس كثرة
أنا كنت هؤلاء؟ وماذا أصبحت؟
البرم (الحديث الكثير) لا سؤال فيه
إما أن يكون أو لا يكون
.
بسكت وولا أفتح فمي بكلمة
وبس بحس بـلم
ليش إحنا اللي نعزّل؟
ليش ما الأقلية ما تروح تنتحر أو تلاقي حد يقتلها؟
.
عندي رغبة في وقوع قنبله ذرية على جماعة المثقفين
هذه رغبة حقيقية عندي تجاه العالم
لم أعد أرى أي حاجة للنقاش
.
هو يا العالم شايف
يا ما بده يشوف
غير هذا لا وجود لاحتمالات
.
 عزمني جاري عنده على العشاء
وكان عازم أصدقاء له أنا ما بعرفهم
أول مرة بحس إنه ما عندي رغبة  أضيف شي
أو حتى أختلف
أبداً ما كان في رغبة
 اجتاحني شعور بفقدان أمل… حلو
ممكن يعني انبسطت أن أراهم في الجحيم
كيف أنت على صح وهم على غلط؟
.
الحقيقة أنه لا شيء
بالمعنى العام
نحن نعوم ونغوص حتى نجد هذا الشيء وسط هذه الخرابة التي اسمها وطن وشعب والله
هو لو الله والشعب بلا أوطان كان كان شي حقيقي
الاستطراد هو الداعي
.
عزيزي،
أكتب لك لأضبط إيقاع روحي
تروح وترجع وهي في نفس المكان. ثابتة…
ولكن الإيقاع يصمت أو يخف أو يضرب حامي…
حامي أيوا لا تستعمل هذه الكلمة
.
من مدة لم يفرغ رأسي
وهو فارغ الان
كأني استسلمت
أحسست بفقء طبلة
.
أشعر أني مدينه لشخص ما
ربما انت
لأني بعيدة عن الشأن العام
أو بالأحرى عن السياسة بمعناها الضيق
لا أدعي أنها لا تعنيني
ولكن تعنيني بطرق مختلفة
.
توجد مساحة للتخفيف من جلد الذات أو الانتباه للذات
أعترف أني أجد نفسي أشكك في الفائدة من هذا الشيء
ولكن بذات الوقت أستمتع بهذه المساحة
.
مازالت قواعد الجبهة  وقوانينها العقيمة ناخرة عظامي
“إحنا العمال إحنا إحنا الفلاحين منخوض النضال إحنا إحنا الكادحيين”
لا ندم
وممكن أعمل ذات الخيارات لو أُعطيت الفرصة
بس ممكن أبحث عن حالي أبكر
.
ابعث لي صوراً
بدي أشوف
مع أني أفضل السمع على الشوف
واللمس على الذوق
والشم على الجميع
.
عارية تماما من كل شي