محمود المنيراوي: قصيدتان

wpid-img_0459-2012-05-27-08-07.jpg
يقولُ شابٌ مسّهُ قربها:
ليتني قرطٌ إذا ما مرتْ بكِ شمسٌ لمعتُ.
ليتني كُنتُكِ، لأرضى وأكمل رحلتِي
لكنَّ ستارة على نافذةٍ بلا زجاجٍ
لا تصدّ سعير الريح
ولا مردّ لريحٍ
تمشي إلى اللامستقر،
يسابقُ خطوها خطوها،
والريحُ فرصتي السريعة
يوقظني عقربُ ساعتي،
كلّما غفوتُ عنها يلسعني
يقول: قد فاتك لُقاح الريحِ
أيّها الكسول، عد لنومك جائعاً
تقلّب بتختك وانتظر
فأبكِي، لأنّ أبي وأد الأحلام في جاهليةٍ أولى ثم تاب
لكن التوبة لا تعيد الميتين
أُصاب بدوارِ البحثِ عن قشّة
أنام
كغريقٍ أحاول اصطيادَ القشّة
أصحو
لا حصادَ في الأحلام
أنفخُ ما تكوّم عليَّ من غبارٍ
نُسخة كربونية، يكررني الأمل
بأسمائِيَ الحسنى، أنادِيني
لأني فشلتُ
أقفُ بشرفتي
أخطبُ فيَّ إذ يصطفُ جنبي وخلفي تحتَ الشرفة
جنود مُجندة
أخاف أن يسمع المجندون تحت شرفتي كلامي
ويتركوني وحيداً
فأوبخني:
لا توسوس لكَ فتهرب منك
الناسُ تُحب السماع
وأنتَ تحب الحديث
ولا أحد تحت شرفتكَ
وحدكَ تستمع
لا تُلقِ همّك بك
أنتَ نهركَ والطريقُ طويلةٌ
و”كل شيءٍ من الماءِ حي”
wpid-img_0630-2012-05-27-08-07.jpg
يا الغريب الراضِي، بما قسّمتهُ لكَ الصدفة
فكّر بالبَعدِ
تتحرر من يأسِ اللحظة
كُن طيراً مثلي
لئلا نقع في مصيدةِ الفصول
اهرب
النجاةُ يا حبيبي
آيةُ الآلهةِ وغايةُ الناس
انثرْ همّك في الفضاءِ المتسع للكائنات جميعها
سِر. لا تخدشْ حلق الأماني بجفافِ الوسيلةِ
تلوَّ، قبل أن تُصابَ بالتخمة
فأنتَ على غيرِ عادة الآلهة تكبرسِر
وقُل لأثركَ لن أعود
يكفيكَ جندك للرحيلِ، فارحل
أنتَ قُوْتك والحصان لسانك، فامتطهِ
لا تكن خليفةً
وافتح بلاداً
واسبِ نساءً بأمرهن
لا تُقيّد اصبعكَ بخاتمٍ ليس على هواك
لكَ صورة الأنثى وهذا المدى لكَ
ارحل فاتحاً، لكَ لا عليك. لكن تذكر:
قد يبلل الشتاء ريشكَ، فتثقُل خطاكَ، ولا تنجو
فليسَ “كُل شيءٍ من الماءِ حي”
نص وصور: محمود المنيراوي

One response to محمود المنيراوي: قصيدتان

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s